موقع القائمة الاسلامية يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

اقتراحات ورؤى تخص الأوضاع الأمنية في جامعة الكويت

تاريخ الاضافة:2016/03/29 15:03عدد الزيارات:953
  • اقتراحات ورؤى تخص الأوضاع الأمنية في جامعة الكويت

 

 

التاريخ: 25/ 8 / 2015م

الموضوع: اقتراحات ورُؤى تخص الأوضاع الأمنية في جامعة الكويت.

 

إلى مكتب السيّد / مدير جامعة الكويت                                                    المحترم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تتقدم إليكم القائمة الإسلامية بجامعة الكويت بخالص الشكر والتقدير لما تقدمه إدارتكم الموقرة من حفظ الأمن والسلامة العامة داخل جامعة الكويت وذلك لتهيئة الجو العلمي والبيئة المناسبة لجميع رواد الجامعة (طلبة – موظفين –  أعضاء هيئة التدريس – زائرين).

ونودّ في هذا الصدد تقديم حزمة من المقترحات والمتطلبات التي تساعد في تكثيف الجهود الأمنية حول أسوار جامعة الكويت وداخلها وذلك نتيجة للمخاطر الأمنية التي تعصف بالكويت وأهلها؛ فلقد شكل التفجير الإرهابي الجبان الذي طال مسجدا من مساجد الله في هذا الشهر الفضيل، وهو مسجد الإمام الصادق عليه السلام وأفجع الوطن باستهداف العشرات من الصائمين المصلين وأدى إلى استشهاد وإصابة العديد منهم، شكّل جرحا أليما أصاب خاصرة الوطن الغالي، وخطرا إرهابيا يستدعي منا أخذ كامل الحيطة والحذر خصوصا في المنشآت الرسمية في الدولة.

إن الأحداث المحلية والإقليمية الأخيرة أكّدت لنا – بما لا يدع مجالا للشك – إن هذه الفئة الداعشية المنحرفة النتنة، وهذه الأفكار المنحرفة الضالة لا تستهدف طائفة بعينها؛ بل تسعى لتصفية وإرهاب كل من يخالفها في الفكر والعقيدة، وتفجير مسجد الطوارئ بـ(أبها) في أرض الحجاز خير شاهد على ما نقول، فنحن أمام تكفيريين ضالّين لا يرقبون فينا إلاًّ ولا ذِمة، ولا يفرقون بين كبير أو شيخ أو طفل صغير، خوارج مفسدين صنيعة الاستكبار وأدواته لمشروع استنزاف الأمة الإسلامية والهيمنة عليها.

إن جامعة الكويت – وهي أعلى صرح أكاديمي رسمي في الدولة – فيها الطلبة والطالبات بعمر الزهور، وفي مرحلة بناء الفكر والوعي، وهم قادة مستقبل الكويت بعلمهم وهمّتهم، وفيها التنوع جليّا في الطوائف والمذهب والفكر، مجتمع كويتي مصغّر زاخر بالتنوع والاختلاف الفعّال والمتميّز، إنها – نتيجة لذلك – غير مأمونة الجانب من الاستهداف والتخريب والاستقصاد الإرهابي النتن، ومن المجحف القول إنها بمنأى عن تلك الأخطار الإرهابية، والأهداف التكفيرية البغيضة.

إننا في القائمة الإسلامية بجامعة الكويت نعرض بين أيديكم الأمنية الأمينة حزمة من المقترحات والتدابير الاحترازية الهامة التي نراها – بإن الله – ناجعة في الحد والتقليل من تلك المخاوف والمخاطر آنفة الذكر، وهي على النحو التالي:

  1. تزويد رجال الأمن والسلامة في جامعة الكويت بالمعدات والأدوات الأمنية اللازمة (كلبجات – لاسلكي - أجهزة اتصال نقال متطورة - شاشات عرض رقمية حديثة وفاعلة – صاعقة لتخدير المشبوهين المريبين وغيرها) عند حدوث الأخطار أو الاشتباهات الأمنية المريبة.
  2. عقد دورات أمنية وأخرى طبية تخصصية لكادر الأمن والسلامة الجامعي وذلك للتعامل مع حالات الطوارئ الطبية والأزمات الأمنية المتعددة.
  3. العمل على تفعيل أوقات الدخول للحرم الجامعي بحيث يشمل ذلك الإداريين وأعضاء هيئة التدريس والطلبة على حدّ سواء؛ وهي – كما في اللوائح الجامعية - من الساعة 8 صباحا حتى الـ 8 مساء.

ويشمل هذا القرار الكليات الجامعية بجميع مرافقها بما في ذلك مساجد الكليات، والمكتبات الدراسية، وقاعات الدراسة الليلة.

وعلى ضوء هذه النقطة يتم منع التجوال داخل الحرم الجامعي خارج هذه الأوقات المحددة.

  1. تزويد مداخل الكليات الجامعية كلها بجهاز التفتيش والتدقيق الأمني – كالذي هو موجود في المطارات – وذلك بهدف كشف المعدات والأدوات الخطرة والمشبوهة، على أن يكون محل الفحص الأمني بواسطة شاشات الكمبيوتر بمكان قريب من الجهاز أو غرفة تحكم خاصة قريبة، بحيث تكون العملية برمّتها سلِسة لا تعرقل حركة سير الطلبة والطالبات داخل الحرم الجامعي.
  2. تفعيل دور الهوية الجامعية لجميع الطلبة والطالبات بحيث يتم إبرازها لرجال الأمن قبيل الدخول والمرور على نقطة التفتيش الأمني، ويمنع على ضوء ذلك دخول من لا يحمل هوية جامعية أو تصريح يخوّل دخول الحرم الجامعي.
  3. تعميم أرقام خاصة للطوارئ في الكليات الجامعية وذلك في حال اشتباه أحد داخل الأسوار الجامعية بشيء معين أو حركة مُريبة تستدعي الحيطة وإبلاغ الأمن والجهات المختصة.
  4. توفير وسائل نقل سريعة وحديثة داخل الحرم الجامعي، تسهّل حركة رجال الأمن والمعنيين، مما يؤدي إلى سرعة وسهولة التصرف مع الأمور بيسر وأريحية.

إننا في القائمة الإسلامية بجامعة الكويت - ومن منطلق حرصنا وواجبنا الوطني والنقابي تجاه طلبة وطالبات جامعة الكويت – ارتأينا تقديم هذه المقترحات كيلا تفكر أو تتجرأ الأيادي الخبيثة من الإقدام على إضرار جامعة الكويت ومسّها بسوء ومكروه لا سمح الله.

إجراءات هامة، وتدابير حازمة ورادعة ستمنع المفسدين والعابثين عن القيام بعمل إرهابي أو تخريبي يعبث بأمن البلاد، ويشيع روح الخوف والرهبة في نفوس طلاب العلم وروّاد المعرفة والفضيلة في الحرم الجامعي الموقر.

وكلنا ثقة – بعد الله عزوجل – بسرعة دراستكم لهذه المقترحات وتفعيلها قبل بدء الدوام الرسمي في الجامعة، مع التنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الداخلية – ممثلة بإدارة شئون الأمن العام – كي نحرز تقدّما أمنيّا فاعلا وحاميا لجامعة الكويت

نأمل أن تلقى هذه المقترحات صداها من البحث والدراسة والمتابعة مع الجهات والمؤسسات المعنية المشتركة.

 

 

،، وتفضّلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير ،،

 

مهدي عبدالصاحب ماتقي

المنسق العام للقائمة الإسلامية – جامعة الكويت

 

 

 

مواضيع ذات صلة:
جميع الحقوق محفوظة لموقع القائمة الاسلامية | برمجة وتصميم: مركز نينوى لتقنية المعلومات © 2015