موقع القائمة الاسلامية يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

تصريح القائمة الإسلامية بجامعة الكويت حول موضوع الطلبة العالقين عن التخرج.

تاريخ الاضافة:2016/05/01 01:05عدد الزيارات:486
  • تصريح القائمة الإسلامية بجامعة الكويت حول موضوع الطلبة العالقين عن التخرج.

 

 

صدر في 2016/5/1

 

  • منسق القائمة الإسلامية علي جعفر سلّم عميد شؤون الطلبة المقترحات لحل هذه المشكلة الكبيرة.

 

  • الدكتور عبدالرحيم ذياب وعد بمتابعة الموضوع مع مجلس إدارة جامعة الكويت.

 

سلمت القائمة الإسلامية بجامعة الكويت كتابا لعميد شؤون الطلبة بالجامعة الدكتور عبدالرحيم ذياب يضم بين جنباته لفت نظر لمشكلة يعاني منها كثير من طلبة جامعة الكويت ألا وهي مشكلة العالقين عن التخرج، مع تقديم القائمة الإسلامية لمقترحات تراها ناجعة في حل تلك المشكلة.

وعن هذا الموضوع تحدث منسق القائمة الإسلامية علي جعفر حاجي قائلاً:

" من الملاحظ في العديد من الكليات - خصوصاً العلمية منها - وجود مجموعة من الطلبة المقيدين ممن أنهوا الوحدات الدراسية المطلوبة للتخرج، ولكنهم لم يتخرجوا فعلياً، وحسب اللوائح الجامعية لابد من أن يحصل الطالب الجامعي على معدل نقطتين (C) من سلم الدرجات العلمية - وذلك بمعدليه العام والتخصص - للتخرج، وهؤلاء الطلبة يعانون من نقص معدلهم العام عن نقطتين، أو معدل التخصص، أو كليهما معًا ".

 

وعن تفصيل المشكلة أردف حاجي بالقول:

" من هؤلاء الطلبة من يرفع معدله خلال كورس أو كورسين أو ثلاثة أو أكثر، وذلك حسب جهده وتيسّر الحال له، ومنهم من يصعب عليه الأمر، وتتشابك عليه الظروف خصوصا طلبة الكليات العلمية، فيطرد من الجامعة بعد أن يستنفد مدته الاعتيادية والاضافية حسب لوائح محددة معمول بها ".

 

وأضاف: "ومنهم من يسحب أوراقه من الجامعة بعد أن يستنفد جهده، ويمضي في حال سبيله؛ إما معادلاً للشهادة في الجامعات الخاصة، أو ذاهباً للدراسة بجامعات ومعاهد في دول أخرى بنفس تخصصه أو تخصص آخر ".

وعن النوعين الأخيرين من هؤلاء الطلبة أكمل حاجي: " إن طرد الصنفين الأخيرين يعتبر خسارة لهم وتبديداً لجهودهم طوال تلك السنوات السالفة، وتخيباً لظنون وآمال والديهم وممن كان يطمح أن يراهم متخرجين مُنجزين، إضافة الى أن خروجهم من الجامعة بهذه الطريقة يمثل خسارة وهدراً للدعم والاموال الجامعية التي صرفت على دراستهم طوال تلكم السنوات ".

وعن الحلول المقترحة – من قبل القائمة الإسلامية لهذه المشكلة – أبرزها حاجي بالنقاط التالية:

 

  • تشكيل لجنة خاصة بكل طالب وطالبة من العالقين، والاجتماع مع الطالب المعنيّ لدراسة أوضاعه الاجتماعية والأسرية والأكاديمية بُغية المعرفة الكاملة والتفصيلية عن أوضاعه، والأسباب والخلفيات التي أدت لوصوله إلى هذه المرحلة الحرجة في حياته الأكاديمية.

 

  • ابلاغ أعضاء هيئة التدريس المسجل عندهم الطالب بوضعه الاكاديمي كاملاً؛ وذلك بتزويدهم بكشف درجاته كاملاً من ساعة شروعه في الدراسة الجامعية، مع حساب معدله التراكمي، والدرجات المطلوبة للتخرج، ليكون الاساتذة الافاضل على معرفة تامة وموثقة بوضع الطالب الدراسي من قبل عمادة الكلية المنتسب إليها الطالب.

 

  • من يفصل منهم يسمح له التسجيل بجامعة الكويت بنظام غير المقيدين (برسوم رمزية أو معقولة) ويعيد المواد اللازمة لرفع معدله، وبذا يتحقق له التخرج.

 

وهناك بعض المقترحات تراجع من الكتاب المقدّم.

 

وفي ختام تصريحه قال حاجي: " سلمنا المقترح للعميد صباح الثلاثاء 26 / 4 / 2016م، وقد سعدنا برحابة صدره وحسن استقباله، وقد وعد الدكتور ذياب بمتابعة الموضوع مع مجلس إدارة الجامعة بما يحقق الحل لهذه المشكلة ".

 

مواضيع ذات صلة:
جميع الحقوق محفوظة لموقع القائمة الاسلامية | برمجة وتصميم: مركز نينوى لتقنية المعلومات © 2015