موقع القائمة الاسلامية يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

بيان القائمة الإسلامية - جامعة الكويت في ذكرى الغزو الصدامي للكويت.

تاريخ الاضافة:2015/08/25 02:08عدد الزيارات:579
  • بيان القائمة الإسلامية - جامعة الكويت في ذكرى الغزو الصدامي للكويت.
  • بيان القائمة الإسلامية - جامعة الكويت في ذكرى الغزو الصدامي للكويت.

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قال تعالى: " واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا .. ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات " (آل عمران / 103 - 105) .

 

نعيش اليوم الذكرى الخامسة والعشرين للغزو الصدامي الغاشم على بلدنا الحبيب الكويت، التي شكّلت غصّة مُلوّعة لقيادتنا وشعبنا، وتأسيسا لمرحلة جديدة لمنطقتنا العربية والإسلامية لم تعهده من قبل.

 

إن الغزو الصدامي على أرض الكويت في الثاني من أغسطس عام 1990م ذكرى لا تنسى، واختبار غاية في الصعوبة لإرادة الشعب الكويتي في قوته و صموده، وقد شهد تاريخ ذلك اليوم ميلاد مشرق لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، واستبساله بالدفاع عن أرضه و كرامته، وهو الذي أُخذ على حين غرة عندما وجد نفسه أمام جيش متخم بآليّات الموت و الدمار، فشكلت مواجهة الشعب الكويتي للغزو الصدامي مرحلة فريدة في مسيرة هذا الوطن وكفاح أهله، إلا إن التاريخ يخبرنا بأن ذلك الحدث لم يكن إلا صفحة من الصفحات المشرقة لهذا الشعب، وهو يزخر بأمثلة رائعــة تكشف عن عمق القيم في وجدان وتفكير المواطن الكويتي، و ما بناء الكويتيون للأسوار الثلاثة لبلدهم إلا دليل على استعدادهم للدفاع عن سلامة وطنهم ووحدته في كل مرحلة من مراحل التاريخ.

 

وفي أيّامنا هذه شكّل التفجير الإرهابي الجبان الذي طال مسجدا من مساجد الله في هذا الشهر الفضيل، وهو مسجد الإمام الصادق عليه السلام وأفجع الوطن باستهداف العشرات من الصائمين المصلين وأدى إلى استشهاد وإصابة العديد منهم، شكّل جرحا أليما أصاب خاصرة الوطن الغالي، ومأساة حقيقية ألمّت بشعبنا الكريم.

 

كانت هاتين المأساتين – في تاريخ الكويت الحديث والمعاصر - مثالا صارخا على أن المجتمع الكويتي كان - ولا يزال - متميزا بانسجام جميع شرائحه ومكوناته ومذاهبه، لم تفرقهم المحن والأخطار؛ بل كانوا مثالا للوحدة الوطنية في مواجهتها وصدّها.

 

يتوجب علينا في ذكرى الاحتلال الصدّامي أن نتلافى مسبباته في الماضي من خلال معالجة كافة السلبيات التي أدت إليه وما زال عدد منها قائم للأسف.

 

وختاماً: فإن القائمة الإسلامية تدعو في هذه الظروف الحرجة من تاريخنا المعاصر جميع أبناء الكويت إلى استلهام دروس الغزو، والاصطفاف الوطني ضد كل ما يهدد أمن واستقرار الكويت ووحدة شعبها ومكتسباته، سائلين الله أن يحفظ الكويت وشعبها ويبارك في تنميتها وازدهارها وأن يرحم شهداءنا الأبرار.

 

 

القائمة‭ ‬الإسلامية‭ ‬-‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت

صوت‭ ‬الطالب‭ ‬الواعي

2 / ‬8 / ‬2015

مواضيع ذات صلة:
جميع الحقوق محفوظة لموقع القائمة الاسلامية | برمجة وتصميم: مركز نينوى لتقنية المعلومات © 2015